بسطة جعفر الخابوري

الحقيقه نور على طريق الهدايه
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أخبار العمّال الأجانب في الخليج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin


المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 14/04/2015

مُساهمةموضوع: أخبار العمّال الأجانب في الخليج   الثلاثاء أبريل 14, 2015 9:28 am


أخبار العمّال الأجانب في الخليج

منصور الجمري
منصور الجمري ... رئيس التحرير
editor [at] alwasatnews.com
تصغير الخطتكبير الخط


بحسب ما أوردته وسائل الإعلام الإماراتية في 12 أبريل/ نيسان 2015، فإنّ مجموعة من العمال الأجانب في مبنى قيد الإنشاء بإمارة رأس الخيمة أضربوا عن العمل، وبعد ذلك أحرقوا بعض المولدات الكهربائية وخزانات الوقود و17 سيارة تابعة للشركة التي يعملون لديها دون وقوع أيّة إصابات بشرية. جاء كل ذلك عقب وفاة عامل بناء سقط من الطابق الخامس، فيما يُعتقد أنه انتحار.

عَوْداً إلى العام 2008، وقبيل وصول آثار الأزمة المالية العالمية إلى منطقتنا الخليجية، كانت الإضرابات العمالية قد انتشرت بين العمال الآسيويين، ولاسيما الهنود، الذين طالبوا بتحسين أجورهم وظروف العمل، وإنهاء الشروط المصاحبة لعملهم، كنظام الكفالة واحتجاز الجوازات، إلخ.

بعد الأزمة المالية انخفضت تلك الأحداث بصورة ملحوظة، ولكن، ولأنّ منطقة الخليج تسعى إلى مواكبة التطور العمراني والاقتصادي واحتضان كأس العالم ومعرض الإكسبو، وبالتالي فإنّ الأضواء بدأت تُسلَّط أكثر على الدول الخليجية وظروف العمال الأجانب.

الدول الخليجية تُعتبَر استثناءً من مجريات الأحداث في العالم، وذلك لأنّ معظم السكان في أكثر دولها من الأجانب، بل إنّ القوى العاملة في القطاع الخاص والطبقة الاحترافية تسيطر عليها فئات العمال والمحترفين الأجانب بصورة شبه مطلقة أحياناً، وهؤلاء الأجانب لا يمكن الاستغناء عنهم. وفيما تسمي دول الخليج هذه الفئات بـ «الوافدين»، وهو مصطلح يعني أنهم يتواجدون كضيوف من دون حقوق ملزمة، فإنّ المجتمع الدولي ينظر إليهم بصفتهم «مهاجرين» لهم حقوق مدنية، ومع الزمن ستتحوَّل إلى حقوق سياسية.

الاستثناء الخليجي يكمن في القدرة المالية التي تستطيع من خلالها اجتذاب فئات العاملين وتأجيل الضغط نحو الحقوق المدنية والسياسية. ولكن على المدى البعيد فإنّ عامل المال يَصْغُر أمام العوامل الأخرى، ولاسيما أنّ هناك أجيالاً تولَد في دول الخليج، وبالتالي فإنها ترى موطنها هو المكان الذي وُلدت فيه بحكم الواقع وطول الفترة الزمنية.

يُضاف إلى كلِّ ذلك، أنّ هؤلاء العمال الأجانب لديهم حالياً «لوبي عالمي»، وهذا اللوبي يعقد اجتماعات ومؤتمرات، ولديه نفوذ واضح على العديد من الحكومات والمحافل الدولية، وهؤلاء يضغطون باتجاه لا يتسق مع السياسات المعمول بها في الخليج، والأحداث هنا وهناك ليست أخباراً فقط، وإنما هي أيضاً تنبيه إلى ما قد يحدث مستقبلاً.

اضغط لقراءة المزيد من مقالات: منصور الجمري
صحيفة الوسط البحرينية - العدد 4602 - الثلثاء 14 أبريل 2015م الموافق 24 جمادى الآخرة 1436هـ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hdsydghey.ba7r.biz
 
أخبار العمّال الأجانب في الخليج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بسطة جعفر الخابوري :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: